جوهر العمل أعظم من أي نتيجة يجلبها من نجاح أو فشل

25 مارس، 2017 نورس علي

العمل

الوسوم:,

جوهر العمل الحقيقي

لا تعبر نتيجة العمل من فشل أو نجاح عن جوهره. جوهر العمل  أعظم من أي يتم وصفه وتعريفه بنتيجة ما.

على الإنسان الاستمرار بعمله بكل محبة وإخلاص دون توقع أي نتيجة. يجب العمل في سبيل العمل والواجب، لا في سبيل نتيجة ذلك العمل.

جوهر العمل برأي فيفكاناندا

لا ترتقب نتيجة العمل من النجاح أو الفشل. تمتع بالإرادة الإيثارية (غير الأنانية)  واستمر بالعمل…

لديك حق العمل، لكن لا تصبح منحطاً لترتقب نتائج عملك.

اعمل باستمرار! تأمّل بجوهر العمل نفسه لا بنتيجته.

العمل بإخلاص وبمحبة دون انتظار أي نتيجة